أخبار دوليةأخبار وطنيةالرئيسيةمجتمع

احتراما لذكرى ريان .. اليونسيف تعلن ريان أيقونة للطفولة

أعلنت اليونيسيف أن الطفل ريان، الذي فارق الحياة متأثرا بسقوطه في بئر ظل عالقا به لمدة 5 أيام، أيقونة جديدة للطفولة في المغرب وخارجه، احتراما لذكراه.

وأكدت اليونيسيف، في بلاغ، ضرورة احترام ذكرى ريان، وبذل الجهد حتى ينعم جميع الأطفال في العالم بحماية أفضل وتكون حقوقهم في الحياة والبقاء والنمو مصونة بشكل أحسن.

وتزامن هذا الإعلان مع اليوم الذي ووري فيه جثمان الطفل ريان الثرى، حيث جددت اليونيسف تعازيها لعائلته المكلومة، كما حيت عاليا قوتها وشجاعتها في مواجهة هذه المأساة.

وأظهر هذا الحدث المحزن، يضيف المصدر ذاته، كيف أنّ المغرب، بمختلف المتدخلين، يواجه التحدّيات التي قد تمسّ أطفاله. هذه التعبئة المكثفة، لمدة خمسة أيام من أجل إنقاذ ريان، أبانت القيمة الحقيقية التي توليها الأمّة لحقوق أطفالها في الحياة والحماية.

وأعربت اليونيسف عن إشادتها القوية بكل الأطراف التي تعبّأت ليلا ونهارا أثناء عملية إنقاذ ريان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى