أخبار وطنيةحوادثمجتمع

اندلاع حريق مهول بسبتة المحتلة يلتهم الهكتارات ويطرد عشرات السكان

تواصل إسبانيا إخماد حريق مدينة سبتة المحتلة، أمتار فقط على السياج الحدودي الذي يفصلها عن الفنيدق وبالضبط في تلال “غارسيا ألديف”، إذ أتى إلى حدود الساعة على أكثر من 100 هكتار، بفعل الرياح التي ساهمت في انتشارها على مساحة واسعة بلغت المناطق الحضرية.

وتسبب الحريق، الذي اندلع في حوالي الساعة العاشرة من الليلة الماضية، في إجلاء حوالي 60 شخصا من المناطق التي طوقتها النيران أو تقترب منها؛ من بينها مناطق بوستيخو ولا كولينا وألبينار، إلى جانب إخلاء مجمع من الأكواخ الريفية ومرافق مركز صحة الحيوان التابع للبلدية ومركز حماية الحيوان ومركز الفروسية.

وقد دخلت وزارة الداخلية الإسبانية اليوم على خط عملية الإخماد، إذ دعا المركز الوطني لمراقبة وتنسيق الطوارئ التابع لها إلى تفعيل وحدة الطوارئ العسكرية، كما تم حشد أكثر من 300 شخص من المدينة المتمتعة بالحكم الذاتي ومن البعثة الحكومية والقيادة العامة لسبتة.

وقد تدخلت طائرة من نوع كنادير، في وقت لاحق من صباح اليوم، للمساهمة في إخماد الحريق، فيما أُمهلت فرق الإطفاء فترة للراحة بعد قضائهم ساعات محاولين السيطرة عليه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى